أخبار

عملية ترحيل 885 عائلة من عمارات مهددة بالانهيار

عملية ترحيل 885 عائلة من عمارات مهددة بالانهيار

في عملية استعجالية تحضر لها ولاية وهران

ترحيل 885 عائلة تقيم بـ36 عمارة مهددة بالانهيار

قررت مصالح ولاية وهران، بأمر من الوالي سعيد سعيود، الشروع في عملية ترحيل استعجالية، ستتم خلال أيام، وتمس سكان البنايات القديمة الآيلة للسقوط عبر 6 مندوبيات بلدية في بلدية وهران، تزامنا وترحيل نحو 1000 عائلة مقيمة بحي رأس العين الشعبي، نحو سكنات جديدة، بعد الانتهاء من التحقيقات الاجتماعية.

كشف مصدر مسؤول بدائرة وهران ل، أن عملية ترحيل كبيرة ستشهدها بلدية وهران خلال أيام، ستمكن من القضاء على خطر السكن الهش والآيل للانهيار، وحسب المصدر، فإن العملية تخص 36 عمارة قديمة مصنفة في الخانة الحمراء، موزعة عبر 6 مندوبيات بلدية في بلدية وهران.

ويتعلق الأمر بمندوبية سيدي الهواري، الصديقية، المقري، المقراني، البدر والنصر، والتي تضم في مجملها 285 عائلة، سترحل إلى سكنات جديدة، على أن تتواصل عمليات الترحيل لاحقا.

وأكد المصدر المسؤول، أنه ومباشرة بعد الترحيل، سيتم هدم العمارات القديمة أو غلقها، حسب وضعيتها وتقرير المصالح التقنية، وأضاف المصدر، بأن بلدية وهران ستغلق ملف البنايات الآيلة للانهيار، بفضل عملية الترحيل المنتظرة.

كما ستشهد بلدية وهران عملية ترحيل ثانية، تخص سكان حي رأس العين، حيث يبلغ عددهم 1000 عائلة مقيمة بالحي الشعبي القديم، وقد أُنهيت في هذا الشأن، عملية إحصاء العائلات المعنية بالترحيل نحو سكنات جديدة.

فيما تنطلق بعدها عملية إحصاء جديدة بنفس المنطقة، تشمل نحو 3000 عائلة، رحلت منها قرابة 700 عائلة إلى القطب الحضري وادي تليلات، وكشف نفس المصدر، أن بلدية وهران، ومنذ سنوات، لم تستفد من برامج السكن الاجتماعي.

وقد تم، في هذا السياق، مراسلة وزارة السكن بخصوص حصة سكنية في برنامج السكن العمومي الإيجاري، إلى جانب حصة للسكن الترقوي المدعم أل بي يا، بعد إحصاء 17 ألف طلب على مستوى مكتب السكن بالدائرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى